Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hover Effects

TRUE

Classic Header

{fbt_classic_header}

Header Ad

أحدث المقالات

latest

نهاية المطاف

نهاية المطاف اليوم أتممت لكم تاريخكم يا طحاوية ، وقد قطعت جهيزة قول كل خطيب . إبن الجمل والناقة من حمل راية  ت...






نهاية المطاف






اليوم أتممت لكم تاريخكم يا طحاوية ، وقد قطعت جهيزة قول كل خطيب . إبن الجمل والناقة من حمل راية  تاريخكم  ، وتكللت جهوده المضنية بنتيجة علمية باهرة  سيقف أمامها التاريخ ، لم يكن كل ما فات عبثاً أو تُرَهات ولكن صدق حدثى وفراستى ، وصدق الأجداد حينما تركوا لنا تاريخاً صادقاً فقد كانوا فعلاً (الأحرارالأصليين) كما أوضحت الوثائق ، صادق العلم على أوراق التاريخ وإنتهى الأمروكنا من الرابحين ، اليوم لدينا منهج يتبع لتحقيق النسب ولكن بشروط ، لابد من توفر أوراق التاريخ القديمة وكذلك موروث شعبى كبير ومتنوع لم ينفصل عن أصحابه  ولم يتخلوا هم عنه ،  الثقة بالنفس والفراسة والشجاعة ، وقد كانت المقاديردائماً تلقى بتراثهم أمامهم  ليزاولوه وهم لا يدرون أن العلم سيتلقفه منهم ويتوج به نتائجهم .




جدول مبين فيه شياخة بيت المجابرة على القبيلة من منتصف القرن الثامن عشر 


ـ وقفة تاريخية : رحلة الف عام بدأها جدود هؤلاء الذين نعرض لهم (هلال وسليم) نازحين من شمال نجد لم يتركوا منهم غير بيوت قليلة جدا لم تنزح معهم ، وهذه كانت نواة الجين ، دخلوا بر مصر فى شكل موجات بشرية هائلة لم يكن مثلها فى مصر ولم يقضوا سوى عقود معدودة داخل مصر ثم نزحوا للمغرب العربى ليختلطوا بأجناس غير ناطقة بالعربية وثقافات مختلفة تماماً ، قرون طوال قضوها هناك بين حروب وتهجير وإنصهار فى هذه الشعوب نسباً وعادات وتقاليد نشروا الدين الإسلامى وعمقوا اللغة العربية تحدث عنهم أحد الرواة من خلال بحوث تونسية وقال : انك لا تستطيع أن تعرف العربى من البربرى ولا تعرف هل العرب  هم الذين عربوا البربر أم هؤلا هم من بربروا العرب ، إرتبطوا الخيل واقاموا الشعائرالدينية وتزيوا بزي العرب ومارسوا فنونهم وتصاهروا وكذا إنصهروا ، وفى هذه البوتقة أي جين نجا ؟ كانت الغلبة للجين العربى حيث كانوا  على رأس كل الحملات وهم المحاربين وأصحاب القرارفالجين العربى ينتفض فيهم عند كل أمر جلل.
ـ يقول ابن خلدون (إن المغلوب مولع أبداً بالإقتداء بالغالب فى شعاره وزيه ونحلته وسائر أحواله وعوائده)
ـ من كتاب غزوة بنو سليم وبنو هلال للمغرب ، د. فايزة محمد صالح امين سجينى ، 2007م.
ـ (وأننا نرى هذا الأثر العرقى الإجتماعى فى كل أنحاء المغرب ففى برقة وطرابلس إستقر بنو سليم وإندمجوا مع الأهالى فى هذه البلاد وأمتزجوا معهم فى المعاملة والتجارة والمعايشة والمصاهرة حتى أن العديد من قبائل هذه المنطقة اليوم تجرى فى عروقهم الدماء العربية البربرية وخير مثل لتلك القبائل التى تنتمى الى  قبائل ابى الليل من بنى سليم فجد هذه القبائل ابى الليل تزوج من زناته وإستقر هو وأبنائه فى برقة) ، 

ـ   أقول : ثم تقارعوا البلاد ودخلت سليم ليبيا (برقة) وأصبحت كيانات كبيرة تفرعت منها قبائل صغيرة دخلت بر مصر فصاروا غرب مصروإنتشرت هذه القبائل فى مصر جنوبها وشرقها ومن بقي فى غربها ، مائتى عام فى البحيرة ومائتى عام فى شرق مصر وستمائة عام فى بلاد المغرب ، فى وسط هذه الغمار كيف حافظوا على  نقاء الدم العربى السُلمى ويأتى الآن فى القرن العشرين علم يؤكد ذلك ، انه أمر جد رائع يستحق البحث والدراسة كم هو ملحمي بكل المقاييس ، فلا شك أن الأجيال التى ستأتي فى المستقبل فقط سترقى الأكمة بكل سهولة لتجد هذه الأوابد التاريخية راسخة .




مشجر قبيلة الهنادى ـ براملي ـ 1910 يوضح كيفية إتصال العليوات بالمناصرة ووضح انه منذ 400 عام تقريباً .


ـ غاية المجتهد أن يرى ثمار جهده ، وقد قيض الله  لكم إبن خلدون جديد ، كل ما سبَق به الموقع التاريخى منذ نشأته صَدق عليه العلم ، كل ما ترونه على الفضائيات من سرد وحكي لتاريخ القبيلة صَدق عليه العلم ، كل ما تم تدشينه على قناة الصوب وداخل الكتب والموضوعات التراثية والتاريخية صَدق عليه العلم ،
ـ هنيئاً لأسرة الطحاوية 


والبركاتية وبيت العليوات وبما كشفت عنه أوراق التاريخ من بيوت الأطرش والعلوانى والمطرودى والسعداوى والمنفى ، أُخذت العينة من أفراد من أسرة الطحاوية ، وأُسر أخرى واليوم نزف لكم أولى النتائج ،





ـ تعلمنا ونحن صغارعدْ النسب ، قالوا لنا أجدادنا نحن وعائلة أبوسلطان أبناء عمومة ، تناثرت أوراق التاريخ وصابها الفقد والضياع بل والإهمال وطغت الرواية والنعرات ، والكل يعض إصبع الندم على ما فقده من معطيات هو بحاجة لها الآن  وصار يضرب كف على كف تارة ويضرب الودع تارات أخرى وهو يسترجع التاريخ  ، ولكن هيهات تغيرات الحياة طغت على كل شي بل وزاد الأمر سوءاً العولمة بجانبها السيئ ، ولكن قيض الله أنٌاساً خاضوا المضمار كلفة وجهداً وعياً وضميراً وقتاً وحذقاً ، تضحية ومثابرة واليقين دافعهم ،








معامل مختلفة تؤكد النتيجة 

نتائج الحمض النووى جائت لتأكد التاريخ واوراقه 


ـ أحد أعمدة القببلة الرئيسية ينقسم إلى بطنين ، بطن المناصرة ومنه أبوسلطان وجماعة أبو بكر صالح  ، وكان منه الشياخة الأولى للقبيلة أبان الحملة الفرنسية وبعدها بقليل ،
والبطن الأخر العليوات والذى منه الطحاوية والبركاتية و(اولاديحيى) من عليوه بن جابر الصغير وهم  الأطرش والعلوانى وأبو مطرود والمنفى والسعداوى وهناك أٌسر لم تظهر لنا بعد ، ظهرت شياخة هذا البيت على نصف القبيلة بعد أن إزداد عدد القبيلة وظهر ذلك فى الثلث الأول من بداية القرن التاسع عشر وسارت الأمورعلى هذا النحو، وفى بداية القرن العشرين تفرعت القبيلة إلى خمس بطون ، توقفت الأوراق النظامية فى هذا الشأن عام 1947م عندما ألٌغي إمتياز العربان ، بعد ثورة 1952م  صار فتح هذه الموضوعات مخالفة وساد الصمت حتى الآن وتخلص العرب من كل ما كان يربطهم بعصرالملك ، ولكن ما كان وراء الأكمه ورائها ، البيوت التى كان بها عُمْد أرسل الله لها ابن الحصان والفرس ليقلب فى أوراقها ويصنفها ويضعها المكان المناسب لتنتشر فى أرجاء المعمورة داعية كل أطرافها المفقودة للعودة والإلتحام والبحث والإهتمام ،




صاحب ومؤسس مشروع بنى سُليم الجينى الملهم / وائل بهجت شاهين 


ـ إلتحم بيت المناصرة ببيت العليوت  منذ ما يقرب من 400 عام ويزيد ، وموروثنا وأوراقنا تشير بأننا أبناء عمومة ، واليوم فى القرن الواحد والعشرون بعد أخذ عينة من شيخ العرب مازن سلطان (بيت المناصرة)، وأخذ عينة من أحد أفراد أسرة الطحاوية بيت (العليوات) ، وتأتى النتيجة مطابقة ـ FGC43122 للشخصين هذا هو الإعجاز العلمى بعينه .
ـ الشكر موصول كل الشكر للشاب المُلهم الُهمُام إبن قبيلة الحرابى السُلمية  صاحب مشروع بنى ُسليم الجينى ومهندسه الأخ/ وائل بهجت شاهين حيث قال :
ـ السعوديون هم من لفتوا نظرى لموقعكم منذ سنوات طويلة وأصبحت أتابعه بإحترام فكنتم أول من بدأ  ، وكانت بدايتكم قوية لفتت أنظارالكثير من المهتمين فى الوطن العربى ، وذهبت المواقع التى أتت بعدكم تغرف من موقعكم ، وكانت رسالتكم قوية وفريدة من نوعها وجائت فى وقت سادت فيه فوضى الأنساب وطغت مما جعلنى بت متأكدأ أن هناك لازال نار تحت الرماد قادرة على التأجيج من جديد وإستمراركم بنفس القوة لفت نظرى وكثيرين معى فتزامن ظهور وثائقكم مع الموروث الشعبى وإصراركم على حفظ التراث  ، ونسبكم الصريح ولفت نظرى أيضاً بأن هؤلاء خير من التحم بهم وأنهم هم  الذين سيثرون مشروعى الجينى ، فإكتملت الشروط فسارعت لكم وكان يرتابنى القلق عليكم لا يمكن أن تكون هذه الثقة بالنفس غير حقيقية وكذلك هذا الكم الكبير من التوثيق والموروث ، هذا ما ألقى بي إليكم لسبر غور هذه الأوابد التاريخية وضمها لمشروع سُليم لتكتمل  بكم العراقة والأصالة ،
ـ جرت هذه التحاليل للخيول فطابق العلم ما ورثناه من علوم خيلنا وانسابها .
ـ مادفعنا لتلبية هذه الدعوة حيث النسب ثابت شرعاً وصراحةً هو حرصاً منا أن نكون مواكبين لكل مستحدثات العصر وليس الغرض منها نفى نسب أو تأكيده ، ولا مجال هناك للمحاججة بهذه النتيجة وكذا الطعن فى النتائج السلبية حاشا لله . النسب الشرعى الصحيح ليس بحاجة إلى إثباته بالطرق العلمية . ولكن الرائع فى الموضوع أن تطابق النتيجة العلمية أوراق التاريخ وما ورثناه عن جدودنا من موروث شعبى متنوع .
ـ حيا الله الفارس وائل بهجت شاهين .
ـ الشكرموصول للأستاذ أحمد نافع الطميلى مسؤل الفحص
ـ رحم الله الجدود وبارك فى من لملم اوراق التاريخ وكل من تعاون مع إدارة الموقع التاريخى لأسرة الطحاوية
ـ نهاية المطاف .

 ـ محاضرة: ( دعوى الحمض النووي DNA في إثبات أصول العرب ونفيها )، للطبيب الاستشاري السيد حاتم بن محمد الجفري، والتي اثراها القضاة الأكارم من الجوانب الشرعية والقضائية. هذه المحاضرة أقيمت في مكتبة إبراهيم الهاشمي الأمير بمكة المكرمة يوم الجمعة ٢٧ رجب ١٤٣٩هـ الموافق ١٣ ابريل ٢٠١٨