Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hover Effects

TRUE

Classic Header

{fbt_classic_header}

Header Ad

أحدث المقالات

latest

آل سلطان

آل سلطان ((وعرب اليوم أبعد عراقة فى السلالة السامية وأكثر تمسكاً بتقاليدها من غيرهم من أبنائها ، فقد حاف...





آل سلطان









((وعرب اليوم أبعد عراقة فى السلالة السامية وأكثر تمسكاً بتقاليدها من غيرهم من أبنائها ، فقد حافظ العرب أكثر من سواهم على مميزات الأرومة السامية من جسدية وزهنية وإجتماعية ، وعلى الرغم من أن اللغة العربية هى أحدث اللغات السامية  من حيث الأدب المدون فقد حافظت أكثر من العبرانية وشقيقاتها من اللغات السامية جميعاً على خصائص اللغة السامية الأم ، والإسلام هو غاية الكمال ديناً فى مطابقة السامية ، على أن لفظة سامى أُتخذت فى أوروبا وأميركا معنى غير معناها الصحيح وإقتصر إستعمالها للدلالة على اليهودى دون سواه من الشعوب السامية ، ولا مبرر لهذا الخطأ سوى الجهل فما يحسبه الأوروبيون والأمريكيون من (الملامح السامية) ـ كالأنف اليهودى مثلاً ـ  ليس هو بالسامى على الإطلاق ، بل هو ما يميز اليهودى من غيره من السامين ، وقد ورثه اليهود من الحيثيين والحُوريين لما إختلطوا بهم قديماً عن طريق التزاوج .
وتنحصر الأسباب التى تجعل العربى ـ وعلى الأخص البدوى ـ أفضل ممثل للأرومة السامية بيولوجياً ونفسياً وإجتماعياً ولغوياً فى عزلته الجغرافية فى الصحراء وعدم تبدل وسائل الحياة فيها وبقاء طرق العيش على ماكانت عليه منذ البدء ، وما أصالة النسب وتجرد السلالة عن الهجانة والإختلاط إلا نتيجة العزلة والإنقطاع فى وسط بيئة منزوية وعيش ضيق كما الحال فى أواسط الجزيرة ، ولدينا فى جزيرة العرب مثال فريد للبداوة ولطريقة تكيف الإنسان بحسب مقتضيات الإقليم الذى يعيش فيه والتربة التى يدرج عليها وإذا كانت هناك شعوب هاجرت إلى جزيرة العرب وإستوطنت أنجادها وواحاتها وإختلطت بسكانها الأصليين كما هاجرت شعوب مختلفة إلى بلاد الهند واليونان وإيطاليا وبلاد الإنجليز والولايات المتحدة وأقامت بين ظهرانى السكان الأصليين وإختلطت بهم ، فالتاريخ لم يترك أثراً منها ، ولا هو ترك لنا أي خبر عن فاتحين إستطاعوا أن ينفذوا وراء الحواجز الرملية ويثبتوا أقدامهم فى تلك الأراض فسكان الجزيرة وعلى الأخص ـ البدو ـ بقوا على ما كانوا عليه منذ بدء التاريخ ، وفى جزيرة العرب نشأ أولاً أجداد الشعوب السامية من بابليين وأشوريين وكلدانيين وعموريين وأراميين وفينيقيين وعبرانيين وعرب وأحباش ، وفيها قطنوا برهه من الزمن قبل أن نزحوا عنها وساروا إلى ما ساروا إليه ))
فيليب حتي

العرب تاريخ موجزعن جامعة برنستون 15 آب 1945

ـ هكذا قال دكتور فيليب حتي ، مثل هذه النتائج الهامة التاريحية ما يحفزنا على تواصل الدراسة والبحث فى هذا النهج الذى نسيرعليه رغم الكثير من المحبطات وفقدان الأمل فى نشر هذه الثقافة وجدواها على المدى البعيد ، لكن أن نطالع ما أشار إليه هذا العالم والذى أتحفنا بمفهومه الرائع والذى جئنا له اليوم بنتائج علمية مبهرة لتأكده هذا هو الإعجاز بعينه ، فقد أثبت العلم وبما لا يقبل الشك أن الحفاظ على الموروث والصفات والعادات والنسل والنسب  وكذلك الموروثات حتى يستلمها العلم ويردها إلى منبتها الأصلى هذا هو النجاح أو قل النتائج الباهرة وتأكيد على فراسة العرب ورقى عقول العلماء ، فلدينا مثال :
ـ رحلة ألف عام لقبائل نزحت من الجزيرة العربية تحمل الإسم الأول ، ثم دخلت مصر ومنها إلى بلاد المغرب وحاربت وتقارعت البلاد فيما بينها وخالطت شعوب غيرعربية قرون طوال ثم تفرعت وتقسمت وتباعد الإسم الأول وتفتتت إلى قبائل ثم بيوت ثم أسر وتغيرت جغرافيتها مراراً ثم عادت إلى مصر فى غربها ثم شرقها ثم تم حصرها فى أوراق حكومية ثم نهض مشايخها مستدركين أن الإسم الأصلى ربما يفقد سرعان ما أملوه فى الدفاتر ومضى قرن أو أكثر على هذا التدوين أي منها بقى وأي منها كان صادقاً إلى أن جاء العلم ليأخذ عينات من تلك السلالات ليبهرنا بنتائجها وصدق الجدود وحرصهم على عدم ضياع إسمهم وأصلهم حتى سلموه لنا لنختم على ذاكرتهم وفراستهم وتدوينهم بالعلم الحديث ليطابق بعضه فى نهايه الأمر سبحان الله ،
 ـ هذا ما يجعلنا متمسكين بمنهجنا التاريخى طالما كل حقبة من الزمن تأتى نتائج علمية توثق هذا العمل وتؤكد على نجاحه وأهميته وضرورة إستمراره والبحث فيه والحفاظ عليه ونشره وإتاحته بكل الطرق العلمية كلما إستطعنا
ـ منهج العمل فى الموقع التاريخى هو البحث والتدقيق والمقارنة والمطالعة والبعد كلما أمكن عن الرواية إلا إذا أتيح لنا ما يعضدها من وثائق ولكن لا نهملها فربما وجدنا فى ثناياها كلمة قفلنا بها باباً كان من الصعوبة علينا قفله ، ولكن أيضاً بحذر ،
ـ شيخ العرب محمود سلطان شيخ عربان الهنادى كما وضحت وثائق حصر وتعداده فى وجه قبلى هو من صميم قبيلة الهنادى الأصليين الأحرار فهو من أرومة شيخ العرب موسى أبوعلى شيخ عموم القبيلة في بر مصر ومن قبله الشيخ (ادم) سلطان الذى كان شيخاً على القبيلة وهؤلاء يعودون إلى بيت المناصرة نسبة إلى منيصير جدهم ابن جابرالكبير ومنيصير هو شقيق جابرالصغير جد بيت العليوات ، وسلطان شقيق هارون وكلً منهما له ذرية كبيرة متسلسلة ومنتشرة فى برمصر جميعهم يحملون إسم المناصرة وفروعهم هم أدرى بها نحن لسنا بصدد التسلسل الأدنى ولكن لوجاء أحداً منهم ونتمنى ذلك ومعه تعداد أجيال وتعاقبها ومتفق عليه ليس لدينا مانع من نشره فى هذا الباب ولكن على مسؤليتهم






كتاب وصف مصر جزء العرب فى ريف مصر وصحرواتها



من دفتر تعداد القطرالمصرى عام 1882 العمد والمشايخ 





من كتاب الأستاذ عبدالسلام الحبونى

ـ على صفحات هذا الموقع تم نشر حصر وتعداد عامر الشافعى وحصر وتعداد سليمان المجحود ، وملفات أخرى كثيرة نتاج تعاقب أجيال مفيدة وهامة والكثير يلجأ لها طلبا للمعلومة ، ولكن كل هذه المواد تأخذ وقتها فى البحث والدراسة والتدقيق وبما أن النتائج العلمية صارت واضحة وطاغية فلابد من إتاحة كل مالدينا من أوراق لتقابل النتائج بعضها ، نتائج بحوثنا الوثائقية والموروثات مع النتائج العلمية ،
ـ إنتشر هذا الحصر والتعداد قبل عامان ولكن كان قيد البحث والدراسة وانتظاراً  لنتائج تدفعنا أكثر وأكثر للبحث فيه وإتاحته بشكل راقً وعلمى .
بسم الله الرحمن الرحيم

دفتر مبارك ان شاء الله تعالى يتضمن تعداد قبيلة عربان الهنادى بوجه قبلى 1264هـ
ـــــ
هذا ماكان مكتوباً على غلاف حصر وتعداد شيخ العرب محمود سلطان شيخ عربان الهنادى بوجه قبلى بنى سويف والفيوم
ـــ
قد جائته الأوامر والتعليمات بحصر جماعته ومن معه ومن حوله من العربان ، فكلف بعض المشايخ الموجودين حوله من العرب بعد أن ذكاهم بأن يجمعوا كل ما هوعرب  وكل شيخ منهم يسمى شيخ فرقة ويكونوا معاونين للشيخ محمود وأن لهم أجرعلى ذلك من الحكومة ، وكان هذا المكان معروف بالواسطى ، ، ونهض كل واحد منهم بجمع فرقة من العربان التابعين له من هذا الإقليم الواسع ويصبح صاحب هذه الفرقة شيخها ومسؤلا عنها وقد تشدد عليه ألا يكون ضمنهم أحدا من الأهالى أو الأغراب وإلا سيقع تحت طائلة القانون ، وكل شيخ قيد هذه الأسماء بإسمه داخل حصرالشيخ محمود  ، وهذا الحصر تم تفريغه فى الدفترخانة المصرية فى ذلك الوقت ، ونظام العمل حصر كل ما هو من العرب ويشهد له شيخ الفرقة الذى أتى به سواء كان من القبيلة التى يترأسها الشيخ محمود أو من عرب أخرى وعليه :
بعد فحص الدفتر بدقة بمعرفة إدارة الموقع التاريخى تبين وجود الآتى وتم الإشارة إليه من قبل مشايخ الفرق :
ـ مذكورين من البرالغربى ومن عربان برالشام وغزة ومقيم بطرف.
ـ مذكورين من جملة نواحى ومتداخلين ضمن القبيلة ص 11
ـ ابو شرتيلة عربان الغرب مقيم بطرف ص 11
ـ هوارة ص 13 مقيم بطرف منيصيرمحمود ص 13
ـ مذكورين من نواحى تابعين لجماعة ابو بكر صالح
ـ جماعة عمر يونس ص 19
ـ مذكورين عربان الغرب ص 20
ـ مذكورين من البلاد تبع القبيلة ص 22
ـ مذكورين من البلاد تبع القبيلة ص 27
ـ مذكورين عربان الحجاز ص 30
ـ جماعة عبدالعاطى خميس (السلم) ص 31
ـ مذكورين من عربان بلاد الغرب ص 32
ـ مذكورين من البلاد وتابعين للقبيلة ص 36
ـ منزل الحرمة شوق ص 37
ـ منزل الحرمة هنا
ـ مذكورين من بلاد الغرب ص 37
ـ مذكورين من عربان الحجاز ص 38
ـ من عربان الواسطى ص 43
ـ ابو خضرة مذكور من عربان الوجه الغربى ص 44
ـ مذكورين من نزلة طويحر عربان مشارقة
ـ مذكور طريفات السلم هوارة عرب الغرب عرب الحجاز عربان غزة عربان الواسطى
منطوق محضر التعهد :
المبلغ المرقوم وقدره ألف وتسعمائة وإثنين وسبعين فقط لا زيادة وقد صار تحرير هذا الدفتر بحضور مشايخ عربان الهنادى شياخة شيخ العرب محمود سلطان شيخ عربان الهنادى بالأقاليم الوسطى وتعهد مشايخ الفرق المذكورة المشروح اسمائهم وأختامهم أدناه بأن إذا كان يوجد أيى خلل فى هذا التعداد مثل أهالى أو أغراب  ضمن جماعته تلغى مهمته ، ويصير كل أحد ملزوم بما جائت به الأوامر واللوائح فى تعداد شيخ العرب كما هو إختصاصهم ولا يحدث أي خلل فى فرقهم من ضم أهالى وأغراب لجماعته ، وإذا لا سمح الله وجد فيها خلل فكل شيخ مسؤل عن جماعته وقد تحرر هذا الدفتر ليحفظ سنداً على الواضعين أسمائهم
المشايخ الموقعين :
ابو بكر صالح ، عمر يونس ، عبدالقادر سلطان ، عبدالله الخضيرى ، سعد فرغل ، عبدالسميع البدادى ، عبدالعاطى خميس ، محجوب رواش ، عيسى حسن عن عوض قريوى، زيدان منديل وكل اخيه حسين منديل ، حسن الزغيمرى ، موسى شعيب .

الوصول لهذا الحصر والتعداد

كان العرب يحفظون حججهم الورقيه وأوراقهم الهامة مثل هكذا الذي بين أيدينا فى علبه صاج على شكل ماسورة قطرها نحو 7سم وطولها نحو 40سم ولها غطاء به عروة يشد منها خيط لتعلق فى مقدم شداد بعيره أو قربوص عدة حصانه عند الرحيل ، وأيضا تعلق من ضمن أغراضه فى بيت الشعر ، وهذه الأوراق تعود لأكثر من مائه وسبعون عاماً من تاريخ اليوم 2020م ، فقد إنتقلت من بيت لبيت ونالها ما نالها من التلف إلا أن العلبة الحافظة لها حتى بعد أن تحولت إلى شريحة كما نرى بقيت حافظة لها ،
آلت هذه المطويات التاريخية الهامة والتى كانت بمثابة حجر رشيد لنا نحن الباحثين فى أمر القبيلة وتاريخها ، فقد ألت إلى شيخ العرب/ مازن سلطان  أبو البيه ، سليل بيوت العز وبعد أن أفرج عنها ، وبالتنسيق مع شقيقه الوجيه / حازم سلطان لتنتهى فى يد الباحث المحترم/ يونس مجحوب الأطرش ، وبدوره قام بتسكينها وعمل منها نسخة الكترونية لتهدى إلى إدارة الموقع التاريخى لتأخذ دورها ضمن الأوابد التاريخية فى أرشيف الموقع التاريخى ومن ثم يتم بحثها وتدقيقها وتأطيرها وخروجها بهذا الشكل الذى يليق بها ليستفيد منها كل باحث ومدقق وطالب علم
نفع الله بها وبارك فى كل من ساهم.
ـ ثم جاء جدول بشكل علمى من رسالة دكتوراة عن تعداد نفوس بنى سويف للباحث / محمد حسين محمد حسين لنيل درجة الدكتوراه عام 2014 ، ووضح فيها جدول علمى عن وضع دفتر حصر وتعداد الشيخ محمود سلطان داخل دارالمحفوظات 


المصرية ووجدنا التالى :
ـ صدق ما ذكره العمدة محمد بك سعود الطحاوى عندما أفاد أن الدفاتر بعد ملئها بمعرفة العمدة ومشايخ الفرق تسافر إلى الدفترخانه وتفرغ هناك وتعود لأصحابها لمواصلة العمل بها وعليها ولذلك وجدنا أن عداد النفوس الموضح فى الجدول المرفق فى رسالة الدكتوراه المنقول من دارالوثائق هو نفس العدد الموضح طرفنا وفى الدفتر الذى تحت يدنا ما بين إناث وذكور .



ـ حصر عربان الغرب والحجاز وغيرهما تماماً كما أكدنا سابقاً فى بحوثنا على هذا الموقع وقد تتبعنا أسرة أشار إليها من عربان الغرب ووجدناها إنتقلت إلى داخل أوراق قبيلة البهجه ثم إنتقلت سلالاتها إلى أوراق العمدة محمد بك سعود الطحاوى وهم الآن بين ظهرانينا ويتحركون حولنا وبيننا وهم لا يعلمون عن تاريخهم شئ .

ـ منطوق وثيقة :
3069 ـ امر منه إلى المومئ إليه فى 28 ذى الحجة سنة 1252هـ :

بأنه إتطلع على الجرنال الوارد منه بتاريخ 14 ل سنة تاريخه وعلم أنه لإستدعاء بعض عربان قبيلة الضعفاء الموجودة بمديريته تنصيب حسن ديهوم والبعض إستدعوا تنصيب سليمان عبد السميع شيخاً بالنسبة للنفسانية الموجودة بينهم ، قد أجاب كل من سليمان عبدالسميع شيخ نصف قبيلة الضعفاء وبعض افرادها ، ومحمود على سلطان شيخ قبيلة الهنادى ، وحسن جبالى شيخ عرب الحرابى بتقسيم تلك القبيلة إلى قسمين وحسن ديهوم لم يقبل ذلك التقسيم ولا التوقيع على الجرنال بناء عليه يشير بقوله يا خليل افندى هؤلاء من عرب الحيطة فلا يصغى لأقوالهم ويلزم إسكاتهم (ص271) باي كيفية ولو بالضرب كمطلوبة .

من كتاب الأوامر والمكاتبات الصادرة من عزيز مصر محمد على 







     عزب وكفور ونجوع وعدد سكانها من كتاب القاموس الجغرافى المصرى 




شهادات إعرابية موقعة من مشايخ من أل سلطان

ـ ما نريد أن نشدد عليه هو عدم الجزم بشئ والبعد عن التعصب والتأكيد ولابد من ترك الباب موارباً فأوراق التاريخ لازالت تتساقط علينا وكل مرة توضح لنا الكثير وتأكد على أن ماخفي كان أعظم .
ـ الشكر موصول لكل من تعاون معنا ونخص/ شيخ العرب مازن سلطان ابو البيه واخيه الوجيه حازم سلطان والباحث الهمام المدقق يونس محجوب الأطرش (دفتر الحصر والتعداد )
ـ ادارة الموقع التاريخى بالوثائق الداعمة للموضوع .
ـ وتهيب إدارة الموقع بالسادة الزوارالإهتمام بالموروث الشعبى والوثائقى والقيام بطبع كل هذه الموضوعات والإحتفاظ بها فى كل بيت فجمعها وتأطيرها بهذا الشكل العلمى لم يكن سهلاً علينا ، ونطمأنكم أن مساحة الموقع واسعة وصدورنا أوسع ويسعدنا إستقبال أرائكم عبرالإيميلات المنشورة على الموقع ونعتذر شديد الإعتذار فى حال عدم ردنا على التعليقات التى تخرج عن السياق العام للموضوعات ونقبل التصويب والإضافة شريطة أن تكون على هذا النهج .