Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hover Effects

TRUE

Classic Header

{fbt_classic_header}

Header Ad

أحدث المقالات

latest

موضوعات من الأرشيف الطحاوى

قراءة فى وثيقة قبلية   وسم القبيلة ،   إ نتهى العمل بقناة السويس وتم تدشين العمل بها بحفل عالمى عام 1869م وأصبحت حاجزا...




قراءة فى وثيقة قبلية 


وسم القبيلة ، 




إنتهى العمل بقناة السويس وتم تدشين العمل بها بحفل عالمى عام 1869م وأصبحت حاجزاً بين قارتين ، لكنها قللت من حركة نزوح القبائل للشام وأصبحت عائقا أيضاً ، قبلها ذكرت قبائل عنزة بالشام أن آخر ربيعها يصل إلى صحراء الصالحية ، وقد وضعت الصالحية على خريطة موطن إنتاج الجواد العربى لوجود الطحاوية فيها وممارستهم هذه الهواية ، كانت سيناء مسرحاً لممارسة هواية القنص لهؤلاء العرب ، ولكن فى شرق القناة أقيمت مراكز أمنية وصحية وسنترال ونـُزل أيضاً وجمرك ، السنترال كان يعمل به أبن رميح عقيلى وكان يبلغ من فى جزيزرة سعود عن طريق تليفون محمد بك سعود الطحاوى رقم 12 بأن لديه أحد عربان الشام قد وصل ومعه فرس لأحد مشايخ الطحاوية ، فيتم التنبيه على منتظر الأعرابى فيذهب ليستقبل ذلك القادم من الشام ، أيضاً الكرنتينة وهناك خلط بين الكرنتينة والكتربنت ، الأولى مكان حجرالحيوانات القادمة من البرالشرقى حجز صحى للكشف عليها ، والثانية كتيبة هجانه نوبيه تابعة لحرس الحدود 










ـ الشاهد أن الشيخ حمد محمد سعود الطحاوى إستقدم عدداً من الجمال من البرالشرقى أوالشام فكانت الوثيقة التالية المرفقة . ولكن لنا في الوثيقة كلام ، الوسم للحلال ، لكل الحلال من إبل وأغنام ، ولكل قبيلة وسمها الخاص الذى تسم به حلالها ، وطفى على السطح الآن من يبحثون عن جذورهم ، ومنهم من مرَعلية عقود طويلة لم يلتحم بقبيلته ، ومنهم من شردت بهم جدتهم وهم صغار ولم تشأ أن تعرفهم جذورهم ، فى الحقيقة أقاصيص لا حصر لها تمرعلي لمن يحاولون العودة لجذورهم ، حدثنى أحد الأشخاص على ساحل البحر الأحمر جهة السعودية يحكى قصته الدرامية ، بأن جده مصرى الأصل وكان حاكماً أو حارساً على إحدى الطوابى النقاط الأمنية التى كانت على طريق الحج ، فسطاعليه اللصوص وأنهوا هذه الأسرة ، لم يتبقى إلأ أحد العبيد الذى حافظ على من تبقى من صغارها ورباهم وعلمهم وعرفهم تاريخ جدودهم ولكن فقدت الأوراق ، إستمر معى وقتاً وصرت أشجعه حتى وصل إلى وسم قبيلته ، وكانت أولاد سليمان من قبائل المغاربة بمصر ، وكان هذا هوالفيصل ، وإلتم الشمل ، و فى حديث طويل مع جدنا الشيخ طحاوى سعيد مجلى حكى أنه فى خلاف مع الخديو عباس توعد العرب بان يأسرهم ويقتل شيوخهم ، فهموا بالرحيل للشام وكان أكثر حلالهم إبل ، فأودعوها قبيلة السواركة وقالوا لهم : البكرة أوسموها والقاعود خذوه ، فألهمنى ربى أن سألته وما وسمنا يا باه : قال محلة .. وخط بعصاته على الأرض : خطين مستقيمين يقطعهما خطين مستقيمين من وسطهما ولكن متمايلين،

فى موضوعنا هذا أمران هامان لمن يبحث : أحدهما وسوم تبحث عن أصحابها ، والثانى أرى أن أرشيف الموقع التاريخى لأسرة الطحاوى يجمع الكثير من تراث القبائل العربية فى مصرمشارقها ومغاربها.

ــــــ
خزام الليف

كثير من الأمثلة العظيمة والحكم والأقوال تمرعلينا دون التوقف عندها ومنها ما ضيعته الأيام ، وأصبحنا نتندرعليها عندما نذكرها الآن ناسين أننا أصبحنا أحوج ما نكون لمثل هذه الأقوال فى وقتنا الحاضر لأنها تترجم ما لا تستطيع ترجمته قواميس العالم .



الشيخ عدلى معبد مبده الطحاوى يفتل الليف للخزام




حصان مخزوم فى كتفه 
 ـ مفردة يستخدمها البعض الآن دون النظر لما تحمله من أصل ومعانى نقول (إحنا فينا خزام ليف) فى الأصل هو خزم الجلد بغرض العلاج ، نقول:  من المعروف أن الكى آخرالعلاج والخزام رفيق الكى ، نحكى عن تجربة مارسناها مراراً مع الخيل ، فى أغلب الحالات يعافى الحصان ، يقع الحصان على كتفه فينتج عرج جهة الكتف المصاب ويظهرالعرج أكثرعند السيرعلى أرض صلبه ، يتم التشخيص البدوى فى هذه الحاله على أنه (خلع) وهو ناتج عن تمزق حدث  فى هذه المنطقة نتيجة لذلك حدث تجمع مائى وليس دموى فى هذا المكان ويجب التخلص منه ، سيتم الخزام ، أولا يجب تحديد مكان الألم بالضبط حيث سيكون موضع الخزم ، نأتى بصفارالبيض ويحمله المعالج بكفه مستنداً كفه على كتف الحصان متحركاً يمناً ويساراً ، فيلاحظ فجأة أن الصفار يتغير ويتماوج بشكل ملفت فى المنطقة الأكثر حرارة ، هذا موضع الإصابة يحدد المكان جيداً ، خلفه على النار مخيط طويل (مسلة) وخيوط من ليف النخل مبلله حيث ستلضم فى ثقب المخيط وهو مشتعل ، وبحركة سريعة من المعالج يشد بيده اليسرى الجلد فى المنطقة المصابة للخارج ويدخل المسلة من اليمين إلى اليسار ويستلمها فى الجانب الأيسر ويسحبها من الخيط تاركاً إياه فى الجلد ، هنا تم الخزم ربما الإصابة تحتاج أكثر من خزام إثنين أوثلاثة ، يصلب الحصان أى مربطه من رأسه لأعلى المقصود أن لا ينام ، فى الصباح والمساء يتم تحريك هذه الخيوط يمنه ويسار ، ستجد ماء أصفر يتساقط من ثقوب الجلد ، نكف عن التحريك عندما يتوقف الماء الصفر، نستمر بهذا العمل لمدة أيام حتى تكف الثقوب عن نضح الماء الأصفرتماماُ ويأتى الدم ، هنا نسحب الخيوط ونعالج الجروح ولا يتم عمل تجربة مع الحصان إلا بعد إلتئام الجروح تماماً وتكون التجربة على رمال خفيفة ويوماً بعد يوم بالتدريج والشافى هوالله ، حدث هذا بحضورنا وبيدنا عالجنا والشافى هوالله ، يحدث ذلك مع بنىالبشر فوجدت من خزم فى الأذن لتخفيف ألم فى العين والأمثلة كثيرة ، ولكن بداية الحديث أنه عند تحريك الخزام فى البشر ينتج عنه ألم شديد ، فنتج عن ذلك المثل المذكورأى تحريك الخزام تماماً كمثل فتح موضوع يؤلمنا ولا يجب الخوض فيه البته.
ـــــــ

المشقوف

يتم تدريب المهارة عند سن 16 شهر ، فيركبه غلام مابين 45 إلى 60 كيلو ، ويبدأ بالمسار لمدة شهران ولا يلجأ للخبب (الخج) أبداً ، وبعدها تبدأ مرحلة الخبب ، يمتنع عن المسار ويتم الخبب لمدة أسبوعان ولا يلجأ للتراحيل أبداً ، بعدها يبدأ فى التراحيل لمدة أسبوع ولا يفتح الحصان فيها أبداً ، فى حالة الخبب العلام الصحيح أنك تترك السُرع فلا ينتقل الحصان للتراحيل نفس الوضع فى التراحيل ، كل هذا التمرين والتدريب يبدأ فى منتصف شهر مايو كل عام عند عودة الخيل من الربيع وقبل شروق الشمس ويومياُ دون إنقطاع ما عدا الجمعة ، فى هذه المرحلة (التدريب) التطبيع ـ ومصطلح التطبيع يطلق على الخيل والإبل معاً ، تمرالمهارة بوعكات صحية عديدة  منها ـ التبويط ـ  (جرح نتج من الشريحة تحت ابط الحصان ـ ) قرصة العدة ـ جرح فى ظهر المهر أى اللباد من كثرة العرق اصبح متحجراً ، جروح من الدوالات (الزخم) ، ايضا المهارة تقدح وهو إحتكاك الرمانات ببعضها إما من جوع أو تعثر فى المشى أو حافر ،
·       نذكر منه الآن (المفلوق ــ المقطوع )
ـ تلاحظ أن المهر يخلص عليقه كامل وشهيته لا تتغير ولكن ضعف قليلاً ومهما تجرب معه من عليق زيادة لا يتحسن وتصاحبه كحة أيضأ ، فوراً يقول العرب مقطوع ـ مفلوق ( نشقفه) ، السبب إما أن يكون توهن فى مربطه وجاءت الشبحة على ظهره وحاول القيام مراراً ولم يستطع فبذل مجهود أكثر من طاقته فإنقطع ، أو فى بداية تدريبة ركبه شخص ثقيل الوزن لا يتناسب مع سن المهر وقت العلام
ـ العلاج  : الكى بالشقفة بين السُرَة والضَرَة (الضرع) إذا كانت مهرة وفى نفس المكان إذا كان مهراُ ذكراً، والشقف كسرة فخار تجدها فى أى مكان حولك نتيجة كسر جرة ماء أو أبريق ، وتصلحها لتكون على شكل قطعة العملة  أكبر قليلاً أى دائرة قطرها بوصتين وأخرى أكبر منها ، تضع الصغرى فى النار وتنتظر حتى تتأكد أنها أصبحت جاهزة للكى وتنقلها على الأخرى على أطراف أصابعك أى الباردة أسفل التى خرجت من النار لتكون عازل بين يدك وتلك ، وبحركة سريعه (يلطع) فى المكان المذكور وينتظر كابس بيده حتى يشم رائحة الجلد ثم يرفع يده وقد إنتهى كل شيئ . ننتظر تغير صحة المهر وفعلاً كان علاجاً شافيا والشافى هوالله سبحانه وتعالى .




الشقفة الأداة


عملية الشقف
**  مصطلحات من مجتمعات الخيل من التراث الطحاوى:
 ـ يُلكُدْ = يحس الحصان على السير بحركة ضم ساقيه على بطن الحصان والتخبيط بها .
ـ يلهِد = يدفع الحصان للعدو سريعاً
 ــ  يُشكُم = من الشكيمة وهى شد السُرع بشدة وسرعة لتأديب الحصان
ـ هدودة ، طلوقة ، شباوة = حصان السفاد فى المربط
ـ  شبوة ، يشبَى، يطلق ، يهد = ينزو الحصان على الفرس
ـ حيال، حيال كسر = شياع الفرس الحجرة ودرجاته
 ـ الخيل وجوها عضم تغلب وتنغلب = تقال فى الميزعندما لا يربح حصان أحد الأشخاص (تطييب خاطر)
  ـ يميَز= يشارك بحصانه فى الميز وهى الصابية أيضاً
 ـ يفتح = يدفع الحصان لآخرسرعته
 ـ طَربقةَ = صوت عدو الخيل
ـ ماعون = فرسات الإنتاج مواعين
ـ يرحَل ، تراحيل = مرحلة ما بعد الخبب وهى قبل العدوالسريع
ـ خَببَ خجَج ْ= ما بعد المسار وهى الخبب
  ـ مسار = ما قبل الخبب
ـ يتزابىَ = يتسابق مع صديقه بالخيل
ـ  يحط الخيل على بعضها = تجربة لنرى الأفضل
 ـ مشوال =  رفع الذيل لأعلى أثناء العدو والسريع فى الشول فهو مشوال
 ـ يصبىَ فى الصابية = يشترك بها وهى الميزأيضاً
 ـ يهجرَ = يقيد الحصان بالقيد (الهجار)
 ـ يقلم = شغل البيطار تقليم حوافرالخيل وهندستها وحدائها
 ( ايجوا يحدوا الخيل مدت أم قويق رجلها )
 ـ يشقف ، يكوى = الكى بالشقفة
ـ يخزم = يعالج بالخزام
ـ تطبيع = هى للخيل والجمال ، تعليمه
  ـ سافف لجامه ، رأسه جامدة = أى قبض بأسنانه على اللجام ولم يعد فى مقدور فارسه إيقافه ، ويطلق هكذا مثلاً على الشخص الذى لم يعد لديه حياء ولا رادع له
 ـ اللي أمه كديش ما يتشباش
ــ يحفى محفى = جارعليه البيطار.
ـ يصبن = تكون رغوة بين فخذى الحصان بعد جهد وهى نتيجة إحتكاكهما ببعض وهى دلالة أيضاً على سمنة الحصان.
ـ الجلال = الجلال بكسر الـ ج ، وهو كساء للحصان فى الشتاء يقيه من البرد ومفردة الجلال قديمة وموجودة فى الشعرالعربى القديم وتستخدم للأن عند العرب ، وبما أن الشيء بالشيء يذكر فيحضرنى فى هذا المقام أن أذكر ما سمعته من عربنا أنهم كانوا يحضرون كمية من البيض ويفرغونها فى تست كبير ويربونها ثم ينثرون عليها الرماد (العوين ــ السكن) ويعجنونها لتصلح طلاء ثم يطلون بها جسم الحصان حتى بداية الحارك ودون الأرجل وذلك فى بداية ربيع الخيل بداية موسم الشتاء وتبقى هكذا ثابتة حتى فصل الربيع عندما يغيرالحصان شعره فتتساقط قطعة وراء الأخرى وما علق بها من شعرالحصان القديم.
ــــ
شكوى من شيخ الفرقة والعمدة                              




                    النفر / على حسين إبراهيم زيد يقول ـ 
 نتشرف  أفندم بتقديم أننا من أفراد قبيلة عربان الهنادى ، ووردتُ عائلتنا بتعداد 1264هـ من بيت زيد ، وقد جائنا إعلان من قسم الإسماعيلية إلى / على حسين إبراهيم زيد ، بأنه مطلوب للفرز بمركز الإسماعيلية فى 16 ديسمبر 1917م ، ولما طلبنا من محمود محمد إبراهيم مطرود شيخ الفرقة ، ومحمد سعود عمدة تلك القبيلة التوقيع على أورنيك الإعرابية ، إمتنعا بسبب القضايا التى بيننا وبين محمد إبراهيم مطرود والد شيخ الفرقة ، بعضها مدنياً وبعضها جنائياً وجميعها ضد محمد إبراهيم وأولاده ، مع أن الواجب إن العمدة والشيخ لا يصح منهما التأخرعلى التوقيع على أورنيك الإعرابية نظير أنتقامهما منا ، نظراً لتلك القضايا العادلة التى سبقت معافاة خمس أنفار من عائلتنا بسبب الإعرابية ، بناءً عليه نلتمس صدور الأمر بعمل تحقيق بيننا وبين العمدة وشيخ الفرقة لإثبات إعرابيتنا وعن سبب توقفهما عن التوقيع لنا ، وفى حالة عدم ثبوت تلك الإعرابية نكون مستعدين لدفع البدل النقدى عن النفر/على حسين إبراهيم زيد المذكور أفندم الإسماعيلية .
فى 14 أكتوبر 1917م
الطالبين
حسين على إبراهيم، محمد حسين إبراهيم
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ محول على مركزفاقوس لأخذ معلومات عمدة قبيلة الهنادى وشيخ الفرقة عما نهى عنه أفندم
وارد إفادة 23 أكتوبر 1917م
وكيل القرعة / سجل 4509
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ محول على حضرة شيخ محمد سعود الطحاوى عمدة قبيلة الهنادى لإفادتنا عن معلوماته .
مأمورمركز فاقوس 26/11/ 1917م
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ـ رد شيخ القبيلة :
 
 ** من مدة 30 يوم تقريباً حضرعندنا المدعو / حسين على إبراهيم زيد وشيخ الفرقة وأوضح إلينا بأنه مطلوب للفرز وجائنى وسألته : هل تقدم لعائلتك أورنيك أو كشف أو فحصت عائلتك ؟
فأجاب : لم يقدم لها أورنيك ولا أعلم شيئ .
ـ وعلى ذلك أجبت : لايمكننى تقديم شهادة للنفرالمذكورحتى يقدم إلينا ما يثبت وجود أورنيك أو كشف للحربية خاص بعائلته حسب الأوامر. .
 
نوفمبر 1917م
توقيع العمدة / محمد سعود الطحاوى .
ــــــــــــــــــــــــ
الموضوع 




ـ لو تابعنا مثل هذه الموضوعات المنشورة على الموقع التاريخى وصفحته على الفيس وكذلك منافذه الثقافية عبراليوتيوب وأخرى لتبين لنا ، أن موضوع علاقة العربان مع الحكومة فى القرنين الماضيين من إمتيازات ممنوحة لهم بعد حصرهم أنفسهم ومن حولهم وكذلك تعيين مشايخ ومنح ألقاب وأبعاديات ، كل ذلك فى مقابل الإلتزام بالقوانين وتقديم أنفسهم للمشاركة فى الحروب عند طلبهم ، ولكن وكما وضح من المظالم كانت هذه الإمتيازات مرتعاً لكثير من التوجهات للشيخ ومشايخ الفرق التابعين له بين إضافة وحذف ، وكثرت الشكاوى والمظالم ومن جاء بعد الحصر وموقفه وعدم شفافية القائمين على النظام كما موضح وأوضحنا سابقاً ، وكثرت جرائم القتل والتناحرعلى المشيخة (الزعامة) وأحسبنى أرى هذا الأمر إستمرارية لسياسات محمد على الماكرة لتفتيت العربان وتفرقهم كما تعود معهم ، ولكن يكفيى أنه عند الحصروالتعداد حدث عد للنسب والإسم والعودة للجذورنتيجة إملاء الشيوخ منهم وعن أجدادهم وما إكتنز فى ذاكرتهم بهذا الخصوص وبقى متصلاً للآن وصدقت عليه المراجع والأوراق الحكومية ، بعد هذه البانوراما العجيبة التى نعرض لها يبين ، الموضوع بدأ يأخذ شكل الطرفة ، فى كل ملاحظاتى وإستخراجاتى أن هذالموضوعات 

                                                    ـــــــ

بيان جودة شهادات الشهود كبارالسن فى الذى لم يرد فى حصر تعداد 1264هـ *


شهادة كبارالسن :

معطية منا نحن الموقعين أسمائنا وأختامنا فيه أدناه / إبراهيم عبدالسلام، مقيم بزمام أبوكبير بمركز كفر صقرشرقية، وعيسى الهنداوى مقيم بزمام أولاد موسى بالمركزوالمديرية ، كلانا من عربان قبيلة الهنادى، نشهد الله ورسوله إن عامرإسماعيل على، المقيم بزمام الغابة التابع لأولاد موسى، هو من عربان قبيلة الهنادى له ما لهم وعليه ما عليهم ، ولم يسبق له معاملة أهالى قطعياً ، وإن والده إسماعيل وجده على لم يحضروا إلى القطر المصرى إلا بعد تعداد 1264هـ وإن هذه العائلة من العربان الحقيقية بدون شك ولا شبهه وهذه شهادات منا تحت مسؤليتنا فى الحال والإستقبال بحيث لو ظهر إن قولنا بخلاف، نكون قابلين الأحكام العسكرية والقضائية .

20 ديسمبر 1904م ختم شاهد
 المقر بما فيه شاهد ثانى
إبراهيم عبدالسلام
ختم عيسى الهنداوى
ــــــــــــــــــ
ـ قول شيخ الفرقة 

الشهود الموقعين أعلاه/ إبراهيم عبدالسلام وعيسى الهنداوى ، هم من أعيان قبيلة الهنادى ومن كبارالسن وإن هذه العائلة من العربان الحقيقة بدون شك ولا شبهه، وأن والد النفر وجده لم يحضروا إلى القطرالمصرى إلا بعد التعداد وإن ظهرإن قولى وقوله بخلاف نكون قابلين الأحكام العسكرية والقضائية.
24 ديسمبر 1904م
 ختم شيخ الفرقة
عبدالنبى محمد بركات
ـــــــــــــ
قول عمدة العرب محمد سعود الطحاوى:
أقر أن الموقعين على هذا شيخ الفرقة عبدالنبى محمد وإبراهيم عبدالسلام وعيسى الهنداوى هم من أعيان الهنادى ومن كبارالسن فتعتمد شهادتهم والإعتماد لزمه التصديق مني والسلام ـــ وهو الإذن بدل التصديق مني يقول تعتمد تحت مسؤليتهم .

وقول عمدة العرب على شهادة الشهود وشيخ الفرقة أقول إرتكانى على (شهادت) ما أوضحوه فلان وفلان الذين هم كبارالسن وقول شيخ الفرقة أيضاً وقول عمدة البلد فإنى أقر أن هذا الرجل عربى حقيقى (وقالت بمجلس من كونك نفرا صح ) أن هذا الرجل عربى أم فلاح تحت مسؤليتك ، قول بما أننى تعينت عمدة حديث وإن سني هو يبلغ 30 سنة تقريباً فإن إعتمادى هو يكون على شهادة شاهدين وشيخ الفرقة الرسمى أقول أنه عربى حقيقى .
ــــــــــــــــ
ـ أعلام الوثيقة :
!
ـ عامر عبدالسلام على ، صاحب الطلب
2
ـ ابراهيم عبدالسلام ، شاهد ومن أهل الثقة
3
ـ عيسى الهنداوى ، شاهد ومن أهل الثقة
4
ـ عبدالنبى محمد بركات ، شيخ الفرقة
5
ـ محمد سعود الطحاوى العمدة ،
ـــ الوثيقة مكتوبة بخط محمد بك سعود آنئذ .
ـــ الفقرة بين هلالين مرتبكة فى الأصل وأوردناها للمراجعة .

ـ هذا العمدة كان سنه ثلاثون عاما عندما تولى هذا المنصب ، أى مواليد 1875، وتوفى عام 1955م ، بقى فى هذا المنصب نحو خمسون عاماً ، مما خلف كثير من الوثائق وكثير من هم على قيد الحياة لازالوا يذكرون عنه 

ـــــ


" تتكون كل قبيلة من مجموعة من الأسر والعائلات الأساسية ومن الأفضل تسميتها بالعشائر  . وفي بعض الأحيان عندما تنتقل قيادة القبيلة من شخص من أحد العشائر الى عشيرة أخرى , فإن ذلك يتسبب في تغيير أو انقطاع اسم القبيلة . و لدينا مثال في العصر الحالي حول بداية القبيلة في عشيرة الطحاوية من قبيلة الهنادي . إن المنحدرين من الطحاوي , وهو رجل ذو شخصية بارزة وأخاذة , قاموا بحجب اسم هند , وهو أصل القبيلة . وليس هناك شك في أن عددهم عندما يضطرد بشكل كاف , فإن الطحاوية سوف يؤسسون قبيلة منفصلة عن الهنادي . وفي هذه الحالة , فإن بعض العشائر الأخرى سوف تتبع القيادة الجديدة , وتعتبر نفسها أيضاً من الطحاوية .
وقد حدث مثل هذا الأمر في السابق بشكل متكرر , خاصة إذا كان الاسم القديم للقبيلة يجلب الإزدراء مثلما حدث مع اسم قبيلة بني كلب . و هكذا اختفت أسماء قبائل قديمة من البادية ." 















ـ التاريخ : الخميس 26 فبراير 1948م
ـ المصدر : مجلة المباحث القضائية

ـ الموضوع : عرب الطحاوية

ـ المحرر : محمد هاشم

ليست جزيرة عليوه وجزيرة سعود وما جاورهما من القرى الناشئة والتى تقع فى الشمال من فاقوس، والتى تتبع الآن إدارياً لمركزالحسينية، ليست هذه الأماكن رملية كما قد يتصورها القارئ فهذه، النجوع العربية يسكنها قوم قد تميزوا عن غيرهم من الزراع فى إقامتهم وسط هذه الأراضى التى كانت توصف بالأرض البور .

يختلف عرب الطحاوية عن بقية سكان هذه البقاع حتى شمال الدلتا، فقد نزح الكثيرون إلى المدن وغرتهم زينتها وتركوا أراضيهم يعبث بها عمالهم فقل إنتاجهم ووقف إصلاح أراضيهم . أما هؤلاء عرب الطحاوية فقد عنوا بإصلاح الألاف من تلك الأراضى التى كانت رمالاً تسفوها الرياح فأصبحت الآن بُسط من سندس أخضر تدرعلى البلاد من أصناف الحبوب والبقول والخضروات . بفضل جهدهم ووجودهم بين عمالهم وبأيديهم تراهم يقودون عمالهم مباشرين لهم ليل نهار ولا يمرالعام على أحدهم إلا وقد أصلح مساحة كبيرة من الأراضى الرملية المجاورة .

إننى إن ذكرت هؤلاء العرب النافعين فلن أنسى سعادة محمد بك سعود عمدة سعود، وسعادة النائب محمد بك السعدى نائب دائرتها، وشيخ العرب محمد فرجانى، والشيخ سليمان عليوه الطحاوى، والحاج فيصل عبدالله الطحاوى، والحاج زيدان فرجانى، والشيخ بشارى الطحاوى والحاج شكرى الطحاوى عمدة منشأة بشارة ، والحاج عبدالحميد بشارة الطحاوى، والحاج مختار الطحاوى، والحاج عبدالرحمن عليوه الطحاوى، والشيخ منصورالطحاوى، والشيخ محمد غومة الطحاوى، وعائلات مازن الطحاوى، ومشهورالطحاوى وغيرهم من كبار الطحاوية لم ينزحوا كغيرهم عن تلك البلاد طمعاً فى زُخرف المدن، وهم من أشد مربي الخيول العربية التى تملأ حلبات السباق فى القاهرة والإسكندرية، وهم يدربونها بأنفسهم ويشرفون على تربيتها بأعينهم، وهؤلاء يقومون دائماً برحلات كبيرة للصيد والقنص حيث يصيدون الغزال والأرنب البرى، فيخرجون بخيولهم المدربة وكلاب الصيد التى دربوها بأيديهم وصقورهم التى تعجب كيف تحوم هذه الصقور فوق رؤوسهم، وتحط على أكفهم تلتهم الطعام فى أمان . وهم على ما شيدوه من قصور بها جميع الوان الترف والحياة الرغيدة وأسباب الراحة قد لايلذ لهم أو يطيب غير مخيم فى الخلاء يحيط به الخدم يوقدون النار ويلتفون حولها مع ضيفانهم .

أنهم طيبوا الأرومة حسنوا المعشر يخضعون للقوانين الحكومية لا تجد فيهم من يخرج على القانون او يستخدم عقيدة قبلية ولكنهم فيما بينهم يندر ان يعقدوا محاكم قبلية وإن فعلوا فالحكم لا يخرج عن المعقول وبدون تهور او مخالفة للقانون العام وهو لا يتعدى غرامة مالية أو توبيخ على تقصير.وفيهم الكثير ممن بذ فى التحصيل الدراسى فكان منهم المحامين والمدرسين ولم يحجم أحد أبنائهم عن أن يكون ممثلاً دبلوماسياً لمصر فى إسبانيا ألا وهو حضرة الأستاذ عبدالمنعم السعدى الطحاوى . ولقد عاشرتهم ما يزيد عن ثلاث سنوات إكتسبت من خصالهم المثابرة والصراحة والوفاء بالوعد وقد حببوا إلي ُسكنى الريف لما أضفوا عليه من سهرات عربية لطيفة نلعب فيها (الريدة) تلك الرقصة المحبوبة .
ــــ
ديوان العمدة فيصل

ليس جديد أن يكون هناك تواصل بين قبيلتى الحويطات والطحاوية ، فقد سبق التعاون فى أشياء قومية كثيرة منها إقامة حفل إستقبال الملك عبدالعزيزآل سعود عام 1946م ، وأيضاً قبيلة بلى العربية العريقة المعروفة ،
 ـ قبل عام 2017 إستقبلنا سعادة شيخ العرب حمدى بك عاصى والأستاذ حسن عاصى (قبيلة بلي) ، وكان جمعنا ووقتنا فى ربيع العام نفسه وكان يوماً جميلاً وحافلاً ، فى 30 ابريل من نفس العام كنا فى ضيافته عن إثر دعوة وجهها إلينا ومعى الأخ المهندس / ياسربركات  ، وحمدى بك عاصى وكيل أول وزارة الزراعة الأسبق ، وكنا ضمن الحفل التى أعدها فى منزله وكان قد دعى إليها حشداً من جماعته والأصدقاء ومنهم محافظ الشرقية الأسبق بالإضافة إلى الشيخ فيصل أبوشديد عمدة الحويطات وكل ذلك فى نجوعهم فى محافظة القليوبية ،
ـ العمدة فيصل كان أول لقائى به فى ضيافة حمدى بك عاصى (بلى) ، وتبادلنا أرقام التليفونات ولم يدُربيننا سوى حديث قصير ، ولكنه  داوم الإتصال بى ويود أن يزورنى ولم تسنح الظروف طيلة هذا الوقت  ، ولكنى أدركت أننى من يجب عليه زيارته ، فى 28 يناير 2019م  إذ هو شيخ قد نيف الثمانون عاماً وكل من يدخل ديوانه من جماعته يقبل يده أحفاده أبنائه وحتى إخوته الأصغر منه سناً ، تجاذبت معه أطراف الحديث عن أمورطغت فى مجتمعاتنا وخاصة بعد ثورة 2011م وكيف يقابلونها ويعالجونها ، والحقيقة وجدت ما عندنا عندهم ، ولكنهم أحسن حالاً بوجود هذا الشيخ بينهم ، وأنه ربما تكون هذه آخريد يقبلونها ، هذا بما تحمل الكلمة من معانى كثيرة ، أطال الله فى عمره ، سألته عن سعد بك شديد ومحمود بك شديد وجدت أسمائهم أصحاب خيل فى كالندرالسباق عام 1910م ، قال نعم هم جماعتنا ويسكنون منطقة أجهور، سألته عن جماعتهم بالحجرة ببلبيس قال :هم جماعتنا ونحن عُمدهم ، العمر الطويل المديد أثرعلى حاسة السمع لديه فطلبت منه أن نتصل بحمدى بك عاصى قال : هات تليفونه وفعلاً وصلنا إليه ودعاه يشاركنا الغداء وسرعان ما إلتحم الأحبة وزاد عدد الحلية ومن يقوموا على خدمتنا قال: والدى مواليد 1901م ولد وكان هذا الديوان موجود وأخذ يشرح لى كيف رمموه ليعيش أكثر وأكثر ، هذه سنة الكبار وهم وحدهم الذين يستطيعون الحفاظ على التراث والقيم والمبادىء .

ـ لم يمض وقت طويل حتى بدا لنا الأخ علاء نجل الشيخ شملنا بحفاوته وشهامته ، وتبادلنا الحديث مطولاً فى الواجب الذى يذداد وأصبح عبئاً على صاحبه ، والناس لا تفتأ تعاتب ، ما عندنا عندهم وأكثر ، ذهبنا نشكى همنا فهمومهم قابلتنا ، الله يعين كل حي على حاله ،

ـ سنترك الحديث للصور والتوثيق .


عودة ابو تايه



بعد وفاة العمدة فيصل زرتهم فى شهر رمضان لأداء واجب العزاء وقمت بإلتقاط هذه الصورة الجميلة 



مع المرحوم العمدة فيصل ابو شديد عمدة وشيخ الحويطات بر مصر














ـــــــ

ابو دويس

قراءة وتحليل فى مظلمة قديمة



شكوى تقدم بها الشيخ ابراهيم عبدالله حمد دويس من عربان الهنادى المقيم بعزبته بناحية فراشة مركز هيهيا مديرية الشرقية تقدم بها عام 1911م إلى رئيس لجنة فحص العربان فى ذلك الوقت يشكو ويقول :
أنه هو وأبيه عبدالله حمد وجده دويس من العرب الأحرار ونسبه ينتهى إلى حماد ولد هند (هنادى) ، ووالده عبدالله حمد كان شيخ القبيلة عام (1264ـ1848م) ، ومقدم دفتر بإسمه بصفته شيخ عُربان الدويسات ، مما يثبت نسبه إلى حماد ولد هند ، يقول الشيخ إبراهيم ، ولما حضرت أنا وعائلتى أمام لجنة فحص العُربان ببندر أبوكبير فى 3 أغسطس سنة 1910م ، وأوضحت عن أصلى ونسبى وأصل القبيلة كما هو مشروح ، وبما أن شيخ الفرقة محمود دويس قدم عنى وعن عائلتى أورنيك بأننى من العُربان الأحرارإلا أن :
حضرة رئيس اللجنة لم يصُغى لأقوالى وإعتبرنى أنا وعائلتى من العرب الواردين تعداد 1264هـ فقط ، ولم يعتبرنى من العُربان الأصليين الأحرار، وحيث أننى كما ذكرت من العُربان الأصليين الأحرار وأود أنى لا أكون مقصر فى نظرالحكومة بخلاف ذلك كما يعهد به جميع أعيان ورؤساء القبيلة ، وسبق تقدم منى جملة شكاوى بهذا الخصوص ، فبناءً عليه:
ألتمس من عدالة عطوفتكم بعد التحقق صدورالأمربإعتبارى أنا وعائلتى من العُربان الأصليين الأحرارمثل أقرانى من القبيلة وإعطائى أورنيك بذلك حفظاً لحقوقى وإمتيازاتى وأدام الله بقائكم أفندم ،
3
مايو 1911 إبراهيم عبدالله دويس (ختم) 6/5/1911
ـ رئيس لجنة الشرقية رفعتلوأفندى،
العريضة نمرة 3498 المقدمة من عبدالله حمد دويس من قبيلة الهنادى
مرسلة لإفادتى عما قررته اللجنة بخصوص مقدمها ،
14
مايو 1911
توقيعات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ فاقوس فى 16 مايو 1911
مديرالقرعة عزتلوأفندم،
نعيد لعزتكم مكاتبتكم نمرة 31بالإحاطة بأن عائلة إبراهيم عبدالله حمد دويس تقررفيها من اللجنة بصحة الإعرابية وسُجلت بدوسيه نمرة 29 تعداد، المرسل للإدارة ضمن نمرة 336رقم 3 أغسطس 1910وهذه معلومات اللجنة أفندم،
توقيع بكباشى رئيس اللجنة فى 25 /9/1911
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ مديرالشرقية عزتلو أفندم ،
بناء على مكاتبة لجنة تعداد المديرية المرفوقة نمرة 409 الواردة على شكوى إبراهيم عبدالله حمد دويس أرجوالتنبيه بتفهيم المذكوربأنه لم ينص بشئ فى القانون نمرة 6 ، 1908 عن وجود الفرق المزعوم بين الذين نالوا الإمتيازوبين غيرهم بل الجميع سواء فى نظرهذا القانون أفندم ،
وكيل الحربية
مفتش
حسين محرم
ـــــــ

الموضوع :

بدأ حصر العربان لإعفائهم من الجندية عام  1264هـ ـ 1848م 



وتم تعيين مشايخ ويساعدهم مشايخ فرق يقوموا بحصر كل العرب الواقعين فىدائرتهم عربهم أولا وثانياً كل من حولهم من عرب، وذلك ليثبت أنهم عرب وينطبق عليهم القانون ، هذا الشيخ صاحب الشكوى وحسب تعبيره هو ذكر ويبدو أنه إعتقد أن رئيس اللجنه إعتبره من غيرالأحرار( وهذا المسمى هو الذى أتى به أو ربما كن سائداً فى ذلك الوقت وهذا جائز عند العرب أن يميزوا أنفسهم ) أن هناك فرق أمام القانون بين العُربان الأحرار (أفراد قبيلته) وغيرهم من العرب (الواردين فى الحصر) من القبائل الأخرى ، ولكن بعد ثبوت إعرابية هذا الشيخ وجماعته جاء مديرالشرقية ليوضح ويصحح مفهوم يبدو أنه كان سائداً فى ذلك الوقت موضحاً فى نهاية الوثيقة أن :
ليس هناك فرق بين أفراد القبيلة والذين جاءوا فى التعداد أمام القانون
هذا يؤكد أنه تم حصرعرب من غيرالهنادى ضمن الحصر والتعداد المطلوب ، ولما تم إعفائهم من الجندية بواقع شهادة موقع عليها شيخ الفرقة وشيخ القبيلة بأنه هنداوى ، تواترت الروايات وكذلك الأوراق بين هؤلاء الذين عادوا إلى السطح الآن يبحثون ويؤكدن أنهم من القبيلة فيواجهم صعوبة عد النسب فيبقى فى حيرة ، ولكن يبقى عليه الوثيقةأن يفهم كل ما جاء بهذه 

تحليل الوثيقة

هذا البدوى فى مظلمته علا صوته حتى بُح وهو يخاطب البيه المفتش ، يا خلق أنا بدوى أصلى حُر وجدى كان شيخ القبيلة ما نى من العربان الواردين فى حصر 1264هـ ، وكانت هذه الصرخة عام 1911م ، ولكنها بقيت مدوية حتى سمعها من هم فى عام 2018م ولاح فى الأفق سؤال ، من يكون هؤلاء ، ومن يكون تلكم ؟ وإعتقد أن القانون سيفرق بينهم ولكن أفاد المفتش أن الفريقين أمام القانون سواء وفى نهاية الأمرأصغى وأقر وتنفس البدوى الصعداء ، ومن  صراخه هذا يتضح أنه غيورعلى دمائه العربية العريقة ويخشى أن تختلط الدماء فى دفاترالحكومة وتسيل على السطور بشكل يرفضه تماماً .
ــ الشيخ إبراهيم عبدالله حمد دويس ، يذكرأن نسبه ينتهى إلى حماد بن هند ، ووالده عبدالله حمد دويس كان شيخ القبيلة عام 1264هـ وقدم دفتر بإسمه بصفته شيخ عربان الدويسات ،   ــ نقف هنا ــ
سنصدق كل ما قاله الشيخ إبراهيم وهو أمام المفتش صادق وغيورعلى نسبه ، جده كان شيخ القبيلة ، تماماً كما جاء فى حصر بيت السلم (سليمان المجحود) وكما جاء فى حصر بيت (محمود سلطان) كل شيخ من القبيلة كان رأس بيت وصاحب حصروتعداد وقتما جائت الأوامربالحصر سُمى شيخ قبيلة ، والدلائل كثيرة ، ومن المؤكد أنه وقت تقديم المظلمة كان يذكر نسبه حتى هند ، فإن قلنا إبراهيم كان موجود 1911م فنحن محتاجين مائة عام وثلاثة جدود ، موجود عبدالله ثم حمد ثم دويس وموجود المائة عام ، إذا دويس كان موجود قبل 1264هـ أيضا ولكن بقى لديهم أن يكملوا الإسم إلى هند . ولكن لاغبارعلى ما تقدم ،
ـ يقول الشيخ إبراهيم أن جده قدم دفتر بصفته شيخ عربان الدويسات ، إذاً كل من هو دويس هو شيخ عليهم  وهذا أمرأنهته الوثيقة ، هناك سؤال : ما سبب وجود إسم الدويسات فى نهاية مشجرالبدادية ؟ هل هم كانوا تحت شياخته سابقاً ؟ إذا كان الأمركذلك فلن يكون لهم دفتر حصر وتعداد يبدأ بالشيخ وجماعته ثم من أوردهم فى دفتره فى حصر 1264هـ بل ضمهم أبو دويس معه ، ويتم البحث عن هذا الدفتر.
ــ الأصليين الأحرار من ؟ والواردين من يكونون ؟
الوثائق تشير أن كل من كان على رأس حصروتعداد عام 1264هـ وبدأ بنفسه هو من بطن القبيلة فعلاً ،  ثم طبقاً للأوامرقام بضم عربان آخرين بدفتره ولذا أصبحوا واردين فى حصر وتعداد 1246هـ شياخة فلان المذكورفى الصفحة الأولى من الحصر هو وجماعته  ، هذا التحليل ناتج عن قراءات عدة ولكن ربما يجد البحث فى مناحى أخرى وتتغيرالأمور ولكن سيبقى هذا التحليل ماثلاً حتى تتضح الرؤية أكثر وعلى من هم معنيين بصاحب المظلمة الجد والبحث لكى تتضح الرؤية وتعم الفائدة
ـ معروف عند العرب مصطلح الخمسة ، ومن ينطقها يتم التعرف عليه مباشرة أنه من القبيلة حيث أن كل قبيلة بها هذا النظام ، الخمسة هكذا ( الولد ـ الأب ـ الجد ـ جد الأب ـ جد الجد ) ، وربما هناك كثيرون ذكروا هكذا فى بعض المشجرات على مستوى الوطن العربى ، ذكروا خمس أسماء فقط وهى يعنى بها الخمسة المشروحة.



ــــــــ